بريطانيا تتعهد بحماية «البقشيش» للعمال

0
تعهدت رئيسة وزراء بريطانيا تيريزا ماي بالحفاظ على «البقشيش» الذي يذهب للعمال والنوادل في المطاعم والسلاسل التجارية، في ظل الاقتطاع من هذا البقشيش.

كانت عدة مطاعم وسلاسل تجارية في بريطانيا تحصل بشكل روتيني على نسبة من البقشيش لعمالها، قرابة 10 في المائة، مما أظهر انتقادات شعبية في 2015 في المملكة المتحدة، بحسب «هيئة الإذاعة البريطانية».

وعقب الانتقادات، توقف عدد من السلاسل التجارية عن هذه الممارسة، ولكن فرضت رسوماً أقل، وصلت إلى 2.5 في المائة على العاملين.

وقالت ماي: «معدل البطالة في ظل هذه الحكومة هو الآن في أدنى مستوى له منذ السبعينات، لكننا نريد أن نضمن معاملة منصفة للجميع في مكان العمل»، بحسب شبكة «سكاي نيوز» البريطانية.

وتابعت: «إن الحكومة بصدد إصدار تشريع صارم من أجل الحفاظ على حق العمال في (البقشيش)، ومنع أصحاب العمل من أي استقطاعات منه؛ هذا من أجل بناء اقتصاد يحمي الجميع».

وذكرت الحكومة أن هذا التشريع من شأنه الحفاظ على حق العمال في «البقشيش»، وكذلك حق الزبائن التي تترك «البقشيش» نظير الخدمة التي تلقونها.

وقالت هيئة التجارة في بريطانيا: «إذا كانت المطاعم والسلاسل التجارية ستتصرف طواعية، فهذا يعني أن التشريعات الجديدة غير ضرورية».

وأبدى عدد كبير من عملاء المطاعم تأييد هذا الإجراء بشكل كبير، في ظل اعتماد عدد من العاملين على «البقشيش».

ولم يتوقع النادل تشارلز آرشر أن يغير القانون الكثير من «الواقع»، خصوصاً أنه يعتمد على نسبة كبيرة من «البقشيش» لدفع ثمن الغذاء الخاص به، لأن جزءاً كبيراً من راتبه يذهب للإيجار، بحسب قوله لـ«بي بي سي».

واعتبر آرشر أن أي تشريع يحاول خلق الفوائد للعمال والنوادل سوف يقلل مميزات من جهة أخرى.

جدير بالذكر أن هناك قرابة 150 ألف مطعم وفندق في المملكة المتحدة، يعمل بها قرابة مليوني شخص، وفقاً لـ«بي بي سي».

Loading...

Leave A Reply

Your email address will not be published.