رحيل شارل أزنافور أيقونة الأغنية الفرنسية

0
توفي ليل الأحد – الإثنين شارل أزنافور آخر عمالقة الأغنية الفرنسية، عن 94 عاما في منزله في منطقة ألبيل في جنوب فرنسا.

وكان أزنافور، أكثر المغنين الفرنسيين شهرة في العالم، عائدا من جولة في اليابان، علماً أنه اضطر لإلغاء حفلات له هذا الصيف إثر إصابته بكسر في الذراع بعد سقوطه.

ولد شاهنور فاريناغ أزنافوريان في 22 مايو (أيار) 1924 في باريس لمهاجرَين أرمنيين. وخلال مسيرة طويلة بدأت عام 1946، سجل أكثر من 1200 أغنية بالفرنسية والإنجليزية والإيطالية والإسبانية والألمانية والأرمينية والروسية. وكتب أو شارك في تأليف أكثر من ألف أغنية، لنفسه ولفنانين آخرين. وكان كذلك كاتباً وممثلاً ودبلوماسياً مثل أرمينيا في العديد من الهيئات الدبلوماسية الدولية منذ أن حصل على الجنسية الأرمنية عام 2008. وتجدر الإشارة إلى أنه لطالما ردّد “أنا مائة في المائة فرنسي ومائة في المائة أرمني”.

عمل شارل أزنافور في الفن مبكراً ممثلاً ومغنياً، خصوصاً أن أباه كان مغنيا وأمه ممثلة. وكان مثاله الأعلى المغني الفرنسي الكبير شارل ترينيه. ولم يعرف أزنافور النجاح إلا بدءا من عام 1953 حين غنى في مراكش. ونال بعدها عقداً في الملهى الباريسي الشهير “مولان روج”.

ومنذ ذلك الحين توالت النجاحات، وباع أزنافور اكثر من 160 مليون أسطوانة لمحبيه في أنحاء العالم. وكان موعده المقبل على مسرح في إحدى ساحات يريفان يوم 11 أكتوبر (تشرين الأول) الجاري، لمناسبة القمة الفرنكوفونية التي تستضيفها أرمينيا.

تزوج شارل أزنافور ثلاث مرات، وله ستة أولاد توفي أحدهم شاباً في الخامسة والعشرين.

Loading...

Leave A Reply

Your email address will not be published.