ندوة مشتركة بين «مركز الأهرام» و «مؤسّسة الفكر العربي»

0

ندوة مشتركة بين «مركز الأهرام» و «مؤسّسة الفكر العربي»

الخميس – 24 محرم 1440 هـ – 04 أكتوبر 2018 مـ رقم العدد [
14555]

جانب من الندوة

بيروت: «الشرق الأوسط»

عقد «مركز الأهرام للدراسات السياسية والاستراتيجية»، بالتعاون مع «مؤسّسة الفكر العربي»، ندوة بعنوان «نحو نموذج ثقافي عربي جديد في عالم متحوّل»، تمّ خلالها مناقشة كتاب «أفق» السنوي الذي أصدرته المؤسّسة تحت العنوان نفسه.
بدأت الندوة بعرض فيلم قصير عن كتاب «أفق» السنوي، ثم ألقى مدير «مركز الأهرام للدراسات السياسية والاستراتيجية» الدكتور وحيد عبد المجيد كلمة أكّد فيها على أهمّية النقاش في ظلّ الاضطراب الثقافي العالمي، وما تثيره هذه الندوة من أفكار حول بلورة نموذج عربي، داعياً إلى عقد المزيد من الندوات، خصوصاً أنّ هناك اتّجاهاً قويّاً لعقد قمّة ثقافية عربية كانت «مؤسّسة الفكر العربي» قد بادرت بالدعوة إليها سابقاً، بالتعاون مع الإدارة الثقافية في جامعة الدول العربية ومنظّمة «الأليكسو».
ورأى عبد المجيد أنّ كتاب «أفق» السنوي يطرح قضيّة التحوّلات الثقافية التي تحدث في العالم، وموقع الفكر العربي فيها، ويقدّم عدداً من الإسهامات الهامّة والمفيدة التي يمكن الانطلاق منها، لتحديد ملامح أساسيّة لنموذج ثقافي عربي تنويري، يُعبّر عن التعدّد الفكري، ويبلور المشتركات. ولفت إلى ضرورة تحديد مفهوم «البراديغم» الثقافي في ضوء المستجدّات، خصوصاً أنّ «البراديغم» استخدم كتيّارٍ ثقافي عامّ. وطرح مجموعة من الأسئلة، مثل: هل توجد إمكانية لتطوّر «البراديغم» وخروجه إلى النور؟ هل يسمح الوضع العربي الآن بمناقشة مثل هذه القضية؟ ما هي المتطلّبات اللازمة لبدء حوار عربي حوله؟ ما هي المرجعيّات التي يمكن أن يرتكز عليها، وما هي القيم الأساسية التي يتبنّاها؟
وألقى المدير العام لـ«مؤسّسة الفكر العربي» الدكتور هنري العويط، كلمة، حدّد فيها موقع الكتاب، موضوع الندوة، في منظومة منشورات «مؤسّسة الفكر». وأكّد على اهتمام المؤسّسة بالثقافة من خلال برنامجها «حضارة واحدة»، الذي يُعنى بتعريب باقة مُنتقاة من الكتب التراثية والمعاصرة، المنشورة بلغاتٍ أجنبيّة عدّة، ومن أكثرها شهرة سلسلة تقارير «أوضاع العالم» الصادرة عن دار «لاديكوفرت» الفرنسية. كما نوّه بالتقرير العربي السنوي للتنمية الثقافية الذي دأبت المؤسّسة على إصداره منذ سنة 2008، الذي يحظى باهتمام رفيع من قِبل مختلف الأوساط المعنيّة.
وأوضح العويط أنّه نظراً إلى الإقبال المتنامي على قراءة دورية «أفق»، أطلقت المؤسّسة هذه النشرة في صيغتين، الأولى ورقيّة شهريّة، والثانية إلكترونية أسبوعية، وارتأت منذ سنة 2014 أن تُصدر عدداً خاصّاً من «أفق»، تحوّل لاحقاً إلى كتابٍ سنويّ. وأكّد أنّ ما يميّز العدد السنوي، عدد المقالات وحجمه الأكبر، ويمتاز باعتماده قالب المباحث المُعمّقة، كما يمتاز بوحدة موضوعه.
تضمّنت الندوة ثلاث جلسات متتالية، ترأّس الجلسة الأولى أستاذ العلوم السياسية في جامعة القاهرة الدكتور علي الدين هلال، وناقش فيها كلّ من الدكتور عماد أبو غازي وزير الثقافة الأسبق، والدكتور محمد صفّار أستاذ العلوم السياسية في جامعة القاهرة، مُحدّدات النموذج الثقافي العربي وأهدافه في ضوء واقعنا، والتحوّلات التي تحدث في عالمنا.
ترأس الجلسة الثانية الدكتور هنري العويط، وشارك في النقاش كلّ من الأستاذ نبيل عبد الفتاح الخبير في «مركز الأهرام»، والدكتور سمير مرقص عضو مجلس أمناء «مؤسّسة المصري للمواطنة والحوار»، وبحثوا في المبادئ والأفكار التي يمكن أن تشكّل محتوى هذا النموذج ومصادره الفكرية والمعرفية، وذلك انطلاقاً من قراءة الأفكار المختلفة المتعلّقة بهذا الموضوع في كتاب «أفق»، ومن دون الاقتصار عليها.


مصر


كتب

Loading...

Leave A Reply

Your email address will not be published.