إجراءات رقابية توفر للكويت مليار دولار.. فما مصدرها؟

0

دبي، الإمارات العربية المتحدة ( CNN)– كشف دیوان المحاسبة الكویتي، عن تحقیق وفورات مالیة للمال العام بقیمة 294 ملیون دینار، نحو مليار دولار، خلال السنة المالیة 2018/2017، نتیجة الأعمال الرقابیة التي قام بها الديوان بالتعاون مع الجھات المشمولة بالرقابة.

وقالت مدیرة إدارة الرقابة على الشؤون الاقتصادیة والتنظیمة في الدیوان فاطمة البصیري، إن الزیادة في الثأثیرات الرقابیة للسنة المالیة 2018/2017 زادت بنحو 60 ملیون دینار،197 ملیون دولار، مقارنة بالسنة المالیة 2017/2016 التي بلغت حینھا 234 ملیون دینار.

وأوضحت البصیري، في بیان نقلته وكالة الأنباء الكويتية الرسمية “كونا”، الأحد، أن التأثیرات المالیة البالغ قیمتھا قرابة 294 ملیون دینار، توزعت حسب الجھات المشمولة برقابة الدیوان حیث كان نصیب الوزارات والإدارات الحكومیة 70% و18% للجھات المستقلة.

ولفتت إلى أن نصیب الشركات والجھات ذات المیزانیة الملحقة بلغ ما نسبتھ 10 و2% على التوالي.

وأشارت البصیري إلى أن التأثیرات المالیة المحققة من الرقابة اللاحقة بلغت ما قیمته 277 ملیون دینار (912 ملیون دولار)، بما يعادل 94% من الاجمالي العام، في حین بلغت التأثیرات المالیة المحققة من الرقابة المسبقة ما قیمته 17 ملیون دینار، أي ما نسبته 6% من الإجمالي.

وذكرت أن التأثیرات المالیة لقطاع الحكومة بلغت 264 ملیون دینار، بینما بلغت لقطاع الشركات ما قیمته 30 ملیون دینار، في حین بلغ عدد التأثیرات غیر المالیة لقطاع الحكومة 123 تأثیرا ولقطاع الشركات 15 تأثیرا.

وأوضحت أن التأثیرات غیر المالیة المتمثلة في تحقیق منفعة عامة غیر قابلة للقیاس بلغ عددھا 138 تأثیرا توزعت حسب الجھات بنسب تراوحت بین 43% للجھات ذات المیزانیة المستقلة و11% للشركات.

وتنقسم التأثیرات الرقابیة، إلى تأثیرات مالیة، وغیر مالیة، ناتجة عن عمل دیوان المحاسبة الرقابي، إذ تتمثل التأثیرات المالیة في تحقیق منفعة عامة قابلة للقیاس مثل خفض التكالیف أو زیادة الإیرادات، أما التأثیرات غیر المالیة، فتتمثل في تحقیق منفعة عامة غیر قابلة للقیاس، ومعززة بأدلة الإثبات كتحسین الإجراءات أو تطویر أداء جھة العمل.

Loading...

Leave A Reply

Your email address will not be published.