الشيف سالي فؤاد: حماتي علمتني الطهي… وأنصح بـ«النوم دون عشاء»

قالت لـ «الشرق الأوسط» إنها تفضل طهي المكدوس وتكره المخ واللسان

أوصت خبيرة التغذية، الشيف المصرية سالي فؤاد، بالابتعاد عن الطعام الذي يحتوي على دهون وسكريات، وقالت إنها «تفضل طهي الطعام الصحي، والتقليل من هذه النوعية قدر الإمكان».

وقدّمت سالي خلال حوارها مع «الشرق الأوسط» «روشتة» للحفاظ على جسم صحي وسليم، ونصحت بالنوم دون عشاء، وطالبت الأمهات بضرورة احتواء «لانش بوكس» الأطفال خلال ذهابهم إلى المدرسة على البروتين والخضراوات والفاكهة والمشروبات الخالية من السكر.

وتحدثت سالي عن دور حماتها في تعليمها الطبخ، وأسباب تخصصها في طهي الطعام الصحي، ودراستها للتغذية، وقالت إنها تتابع الطهاة الألمان والبريطانيين، لافتة إلى أنها تفضل طهي طاجن الشوكولاته الدايت، والمكدوس الشامية، لكنها تكره في الوقت ذاته المخ واللسان… وإلى نص الحوار…

> بداية… حدثينا عن تجربتك مع تعلم فن الطهي؟

– منذ طفولتي كانت والدتي تعودني على دخول المطبخ، لكن الفضل الأول في تعلم الطهي يرجع إلى والدة زوجي «حماتي»، لأن والدتي كانت تطهو الطعام بالطريقة التقليدية، لكن حماتي تطهو الطعام بشكل صحي، وتعلمت طهي هذه النوعية منذ 20 عاما مع بداية زواجي، للأهل والأقارب خلال العزائم.

> هل هناك من الطهاة المنتشرين على الساحة من يعجبك في طريقة طهيه؟

– دراستي في ألمانيا جعلتني أميل أكثر إلى متابعة الطهاة الألمان، وكنت أتابع أيضا الشيف البريطاني جيمي أوليفر.

> ما طقوسك قبل قيامك بعملية الطهي؟

– لا يوجد لدي أي طقوس، فقط يكون تركيزي في إعداد الطعام بشكل جيد.

> ما الطبق المحبب إلى قلبك في طريقة طبخه؟

– الحلويات بأنواعها، وخاصة المصنوعة من الشوكولاته، خاصة إذا كان طاجن الشوكولاته الدايت، وتتكون طبقته الأولي من «خليط الكيك»، وهي عبارة عن نصف كوب زبدة سائلة، ونصف كوب لبن خالي الدسم، و130 غرام سكر فركتوز، وبيضتان، وملعقة صغيرة قرفة، ورشة ملح، وكوبان ونصف كوب شوفان مطحون ناعم جدا «250 جراما»، وكاكاو خام حسب الرغبة، وملعقة صغيرة بيكنج صودا، وملعقة صغيرة بيكنج بودر. وللطبقة الثانية؛ لتر لبن خالي الدسم، و5 ملعقات كبيرة من النشا، و5 ملعقات كبيرة من كاكاو خام دريم، و8 ملاعق كبيرة من سكر فركتوز، وفانيلا أو قرفة. وللتزيين؛ لوز نيء مجروش، وكاكاو خام منخول. ويخلط خليط الكيك، ثم يصب في طاجن فرن صغير مدهون بالزيت، ويدخل الفرن على 180 درجة لمدة 15 دقيقة، ثم يترك ليبرد تماماً، ثم يصب عليه الطبقة الثانية، ويزين باللوز ويرش بالكاكاو، ولعمل الطبقة الثانية تخلط المكونات على البارد، ثم توضع على النار مع التقليب حتى يغلظ القوام قليلا، ثم تصب فوق طبقة الكيك المخبوز في الطاجن، ويزين باللوز ويرش بالكاكاو ويقدم.

> وماذا عن تجربتك في طهي الأطباق العربية أو الخليجية أو الأوروبية؟

– طهيت أشهر الأكلات العربية والخليجية، لكن بطريقة صحية، وطبخت المكدوس، وهو من أشهر الأطباق الشامية، بطريقة صحية، فالباذنجان أحد مكوناتها، وأقوم بشيّه بدلاً من قليه في الزيت، ويكون عيش الفتة محمصاً، وأتعمد أن تكون جميع الأطباق خفيفة وصحية.

> هل تعتادين الذهاب إلى المطاعم لتناول الطعام… وهل يعجبك طريقة طهيهم؟

– أفعل ذلك من أجل تذوق أطباق مختلفة، خاصة خلال أسفاري.

> هل سبق لك طلب مقابلة أي شيف في أي مطعم لسؤاله عن طريقة طهي ما؟

– أحيانا إذا أعجبني الأكل، أسأل الشيف عن مكوناته، وليس طريقة الطهي؛ لأنها تكون خاصة به، ولا سيما إذا كانت الأكلات غربية وغير معروفة.

> أطلعينا على تجربتك مع برامج الطهي على الفضائيات؟

– كنت أتابع باستمرار قناة «فتافيت»، وعلمت أنها تطلب طهاة لتقديم برنامج على شاشتها، وأعجبهم الفيديو الذي قدمته لهم، وطلبوا التعاقد معي، وجاءوا إلىّ في مصر من أجل ذلك، ولكن زوجي رفض بسبب أنني كان لا بد أن أسافر لهم دبي شهرا كل عام، وبعدها حزنت كثيرا لأن القناة كانت أول فضائية مصرية متخصصة في الطهي، وكانت لها نسبة مشاهدة عالية، وبعدها تم افتتاح قناة «سي بي سي سفرة» فتقدمت لهم وأصبحت ضمن الطهاة الرئيسيين بها، وأخيرا انتقلت إلى قناة «PNC FOOD»، وأقدم برنامج «سفرة سالي».

> هل سبق أن تعرضت لموقف أو سؤال محرج على الهواء أثناء تحضير طبق ما؟

– موقف واحد، عندما اتصل بي زوجي على الهواء وقال لي: «الناس بتحسدني عليكِ»، فقد كانت مفاجأة لي وكنت محرجة للغاية.

> ما الأشياء التي تتجنبينها ولا تفضلينها في عملية الطهي؟

– أتجنب طهي الطعام غير الصحي، أو الذي يحتوي على دهون وسكر كثير، وفي حال وجود أطباق أو مكون داخل طبق سيكون مذاقه غير محبب للأطفال، أنبّه المشاهد لذلك.

> تشعر الأم بالحيرة عند تحضير «اللانش بوكس» لأطفال المدارس، ما نصيحتك لهن؟

– لا بد أن يحتوي «اللانش بوكس» الخاص بالأطفال أثناء ذهابهم إلى المدرسة، على العناصر الغذائية الهامة لبناء جسم الطفل من بروتين وفاكهة ونشويات وخضراوات، مع الابتعاد عن المشروبات العالية من السكر.

> ما مطبخك المفضل… سواء في الطهي أم في تناول طعامه؟

– كل بلد له أكلة حلوة، لها مذاق شهي، فالمطبخ الهندي به كثير من الأطباق الجميلة، وأيضا الإيطالي، فالخبير في الطعام، سيقول لك من كل بلد أعشق صنف كذا، فمن الصعب أن تعشقي طعاما واحدا أو مطبخا واحدا.

> ما الأطعمة التي تفضلها أسرتك من يدك؟

– يعشقون الطعام التقليدي الأرز والمعكرونة والخضار والفراخ البانية، وأحاول أن أقدم لهم هذه الأطعمة بشكل صحي، وهم اعتادوا على ذلك.

> هل لديك تجارب في الطهي خلال سفرك؟

– نعم بالطبع، فمؤخرا سافرت إلى إسبانيا وطبخت معهم «الباييا»، وهي من أشهر الأكلات الإسبانية، ودخلت مطبخهم وطهوت معهم هذا الطبق المميز وأعجبتني كثيرا طريقتهم في الطهي، واستمتعت جدا هناك.

> ما الأطباق التي تفضلين تقديمها إلى أصدقائك؟

– للأسف بسبب ضيق الوقت لا أستطيع دعوة أصدقائي على الطعام، وعندما يحدث ذلك، أقدم لهم فتة المكدوس، وهي من أكثر الأكلات التي أحبها، فمذاقها شهي للغاية.

> هل يوجد طعام تكرهين مذاقه ولا تفضلين طهيه تماماً؟

– لا أحب المخ واللسان.

> من أول من علّمك «إتيكيت» الطعام؟

– تعلمته أثناء دراستي في ألمانيا. وتعلمت طريقة تزيين الطعام عند تقديمه من أهل زوجي، فلديهم حس وذوق عال في طريقة تقديمهم للطعام، وأنا أيضاً أتابع كثيراً طريقة تزيين الأطباق قبل تقديمها.

> الكريب من الأكلات المنتشرة مؤخراً، ويعشقها الصغار والكبار، ولكنها عالية في السعرات الحرارية… كيف يكون تقديمه بشكل صحي؟

– الكريب الصحي يتكون من نصف كوب شوفان مطحون ناعم جداً، مع نصف كوب دقيق أبيض، وكوب ونصف كوب لبن، وبيضتين، وفانيلا، ورشة ملح، وفواكه مشكلة مقطعة، وعسل أبيض، وصوص شوكولاته مكون من كوب شوكولاته خام ذائبة، وملعقة كبيرة من العسل الأبيض، و3 أرباع كوب ماء دافئ أو أكثر. والطريقة أن يضرب البيض واللبن والفانيلا جيدا في بولة، ثم يضاف الشوفان والدقيق والملح، ويقلب جيداً، وتدهن طاسة الكريب بالزيت وتوضع على النار، ويصب بواسطة مغرفة في الطاسة، وتلف في اتجاه واحد، ثم تقلب على الجانب الآخر حتى اللون الذهبي، وتكرر العملية حتى الانتهاء من كل الكمية.

> ما النصيحة التي تقدمينها للقارئ العربي، وأنت خبير في التغذية والطهي؟

– هناك 3 وصايا ذهبية إذا تم تطبيقها فستتغير حياتنا كثيراً. الأولى عدم ملء البطن بالطعام، والثانية ضرورة الابتعاد عن تناول الدقيق الأبيض أو السكر الأبيض في أي مأكولات قدر الإمكان، وأخيرا النوم من دون عشاء. وإذا اضطررنا لتناول شيء فعلينا تناول كوب من الزبادي، عليه بعض نقاط من عصير الليمون، أو تناول قرص من فيتامين سي.

Loading...
Comments