أشهر الأطباق في شوارع العالم

أشهر الأطباق في شوارع العالم

نكهات لا تكتمل زيارة المدن من دونها

الأحد – 25 صفر 1440 هـ – 04 نوفمبر 2018 مـ رقم العدد [
14586]

لندن: جوسلين إيليا

زيارة المدن لا تقتصر فقط على المعالم السياحية إنما أيضا على ثقافة الطعام وتذوق الأطباق المحلية التي تعتبر عصبا رئيسيا من عصب ثقافة البلاد لأن الطعام يعكس نمط حياة البشر ويبين طريقة عيشهم ومن خلال الأكل يمكننا معرفة الكثير عن المدن واقتصادها وطريقة معيشة أهلها، وإذا كنت سائحا محنكا من الطبيعي أن تقوم بتحضير رحلتك قبل الإقلاع ووضع جدول للزيارات، وهؤلاء السياح يضعون على رأس قائمة زياراتهم الأسواق الشعبية وأهمها أسواق الطعام والمنتجات الغذائية التي تعتبر مرآة كل حي وزاوية في كل مدينة حيث يمكنك أن تلتقي بأهل البلدة والتعرف إليهم وإلى تقاليدهم وعاداتهم وثقافتهم عن كثب. ومن أجمل ما يمكن أن تفعله خلال زيارة المدن هو تذوق طبق معين يرتبط مباشرة بالتقاليد المحلية.
الطعام تحول على مر العصور إلى صورة مطابقة للبلاد واليوم وبمجرد رؤية طبق ما ندرك هوية البلد الذي ينتمي إليه، ليصبح الطبق شعارا بصورة غير مباشرة مثل الكريب في فرنسا أو التاكوس والبوريتوس في المكسيك والطاجين في شمال أفريقيا.
من هناك نبدأ جولة حول العالم وأشهر أطباقه الشعبية التي تجدها في شوارعه ومطاعمه على حد سواء.
– إيطاليا
عند الذهاب إلى روما، هناك شيئان لا بد من القيام بهما، زيارة الفاتيكان وتذوق طبق «سوبلي» وهو عبارة عن طبق يشبه الارانشيني (مصنوع من الأرز) على شكل كرات صغيرة ويوجد بداخله جبن الموتزاريلا، واللافت في هذا الطبق أن وصفته بقيت على حالها دون أي تغيير يذكر منذ القرن الماضي. وهذا الطبق تجده في أسواق الطعام وعلى بسطات الأكل في شوارع إيطاليا ولكن اليوم يمكن أن تشتريه من محلات السوبر ماركت أيضا.
– الصين
أشهر طبق شعبي في الصين هو «رو جيا مو» وهو أشبه بالكباب التركي ولكن بالنمط الصيني وهذا الطبق هو أقدم ساندويتش في العالم ويعود تاريخ ابتكاره إلى أكثر من ألفي سنة. ومع الأيام طرأت بعض التغييرات على الساندويتش ومكوناته ولكن تبقى نكهة البهارات مثل الكمون والكثير منه من الركائز التي لم يتخل عنها الطبق الذي يدخل به لحم البقر الذي ينقع لفترة طويلة قبل أن يوضع على نوع من الخبز، واللحم البقري يحل مكان لحم الخنزير في المناطق المسلمة من الصين.
– بوينس آيرس
«شوريبان» من أهم الأطباق في شوارع جنوب أميركا، وله شهرة واسعة في البرازيل وتشيلي والأرجنتين والأوروغواي والبيرو وبوليفيا وفنزويلا.
هذا الطبق هو مثال البساطة في الطعام في الأرجنتين، فهو مكون من اللحم يوضع على طبقة من العجين ويضاف إليه صلصة الثوم، ويوجد هذا الطبق في شوارع بوينس آيرس.
– المكسيك
عندما نذكر المكسيك يخطر تلقائيا على بالنا طبق التاكوس، وحاليا يشهد المطبخ المكسيكي توسعا ملحوظا في أوروبا إن كان في الأسواق الشعبية أو في المطاعم. والتاكوس أل باستور كما يطلق عليه هو نتيجة اختلاط الحضارات والثقافات وهو نتيجة هجرة اللبنانيين إلى المكسيك الذين جلبوا معهم تقاليدهم وثقافتهم في الطعام، ففكرة التاكوس مستوحاة من طريقة طهي اللحم في المطبخ اللبناني وأضيفت إليه البهارات المكسيكية مثل الفلفل الحريف والأناناس. وهذه الطريقة أشبه بتلك التي تستعمل في تحضير الشاورما اللبنانية من حيث تقطيع اللحم ونقعه بالبهارات قبل الطهي.
– المغرب
الطاجين وعاء تجده في كل منزل في شمال أفريقيا، فهو يساعد بشكله الدائري على طهي اللحم والخضار لساعات طويلة على نار هادئة. ويتنوع الطاجين ولكنه بالمبدأ يعتمد على لحم الضأن أو اللحم البقري أو الدجاج مع الخضار مع إضافة البهارات والفواكه المجففة والمكسرات.
وميزة الطاجين في المغرب وخاصة في مراكش أنه يقدم على عربات بيع الطعام في الساحات العامة وفي أهم المطعم وأغلاها في المدينة.
– فيتنام
إذا زرت فيتنام ستلاحظ التأثير الفرنسي الواضح فيها بسبب الاستعمار الفرنسي لجنوب شرقي آسيا، ومن ناحية الطعام فالخبز الفرنسي أو الباغيت التقليدي هو الخبز الذي يبدع الفيتناميون في تصنيعه وخبزه ويطلقون عليه اسم «بان مي»، ومن أشهر أنواعه ذلك الذي يحشى باللحم أو الخضار مع المايونيز ويباع بشكل كبير في العاصمة هو شي منه على العربات المنتشرة في الشوارع بالإضافة إلى شوارع سايغون حيث تجد أفضل الأنواع وألذها طعما.
– تركيا
أطباق تركيا التقليدية لا تحصى ولا تعد، ولكن يبقى ساندويتش الـ«دوروم» من أشهر أنواع الأكل التي يتناولها أهالي إسطنبول في الشارع، فهذا الساندويتش يضم اللحم على طريقة الدونر كباب التركي ويمكن تناوله بلحم الدجاج أو اللحم البقري أو الدجاج مع صلصة اللبن. والى جانب إسطنبول يمكن أن تجد ألذ أنواع «دوروم» في ألمانيا لا سيما في الحي التركي ببرلين.
– فرنسا
باريس ذائعة الصيت كونها عاصمة الطعام في العالم ولو أن المنافسة قوية في أيامنا هذه مع تقدم لندن واستحواذ اليابان على أعداد هائلة من نجوم ميشلان للتميز ولكن يبقى للأطباق الفرنسية نكهة أخرى ولا تكتمل زيارة البلاد من دون تذوقها، وهنا أتكلم عن طبق الكريب الذي يرتبط مباشرة بشهرة بصورة فرنسا تماما مثل الكرواسان.
ولا تخلو بسطات الطعام في شوارع باريس من أكشاك الكريب التي يتفنن صانعوها بها من خلال تحضيرها كطبق رئيسي أو للتحلية، ولكن يبقى أشهر صنف من أصناف الكريب ذلك الذي يضم شوكولاته النوتيلا مع الموز والصنف المالح الأشهر الجبن مع الفطر.


المملكة المتحدة


الأطباق

Loading...
Comments