الفتح يخنق النصر بالسلبية… والوحدة يضاعف جراح الأهلي بالقاتل

0

اليوم… مواجهة وحيدة بين الاتفاق والاتحاد في الجولة الـ15 من الدوري السعودي

فرض الفتح نتيجة التعادل السلبي على ضيفه النصر في مباراة امتدت إثارتها حتى الدقيقة الأخيرة والتي شهدت إهدار ركلة جزاء فتحاوية، ضمن منافسات الجولة الـ15 من دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين.

وشهد اللقاء استبعاد مدافع النصر كريستان راموس مطلع شوط المباراة الثاني بالبطاقة الحمراء.

وبدأ الشوط الأول سريعاً من الفريقين، لا سيما من جانب النصر الذي كان الطرف الأفضل وكاد أن يفتتح باب التسجيل لولا تألق الحارس الأوكراني ماكسيم كوفال الذي تصدى لكرة البرازيلي جوليانو دي بأولا (17).

ولاحت فرصة أخرى للنصر ولكن سلطان الغنام لم يتعامل معها بالشكل المطلوب لتفقد خطورتها (25).

وتهيأت فرصة للفتح لأخذ الأسبقية ولكن كرة التونسي عبد القادر الوسلاتي مرت بجوار القائم (37) وصوب المغربي عبد الرزاق حمدالله كرة قوية تصدى لها كوفال وحولها لركنية (40).

وواصل النصر أفضليته مع انطلاقة الشوط الثاني، قبل أن يشهر الحكم البطاقة الحمراء لمدافعه البيروفي كريستيان راموس لحصوله على البطاقة الصفراء الثانية (54).

ورغم الطرد فإن النصر ظل الطرف الأفضل والأخطر وأضاع له المغربي نور الدين مرابط هدفاً لا يضيع عندما واجه المرمى ولعب الكرة سهلة في يدي الحارس (81).

وسنحت فرصة ذهبية للفتح للخروج بنقاط المباراة الثلاث بعد احتساب الحكم ركلة جزاء لصالحه لكن الوسلاتي سدد الكرة فوق العارضة.

وواصل الشباب انتصاراته بعدما تجاوز مستضيفه الحزم بثلاثة أهداف مقابل هدف، وأفتتح الضيوف التسجيل عن طريق أرثر كايكي، وعزز جامان من تقدم فريقه بالهدف الثاني، قبل أن يقلص فاغنر النتيجة لصالح أصحاب الضيافة، وأختتم صاموليا أهداف الشباب، وأرتفع رصيد الضيوف لـ29 في المركز الثالث فيما تجمد رصيد الحزم عند 14 في المركز الـ13.

وقاد غريملي مهاجم الوحدة فريقه لانتزاع انتصار ثمين من ضيفهم الأهلي في الدقيقة الأخيرة من الوقت بدل الضائع، وكان أصحاب الأرض قد افتتحوا التسجيل عن طريق أوتيريو، قبل أن يعدل النتيجة عمر السومه في الدقيقة الـ4 من الوقت بدل الضائع وفي الدقيقة الـ10 من الوقت المحتسب خطف غريملي هدف النقاط الثلاث، ومع هذا الانتصار ارتفع رصيد الوحدة لـ24 نقطة في المركز السادس، فيما ظل رصيد الأهلي على نقاطه الـ24 في المركز الخامس.

وتستكمل مواجهات الجولة مساء اليوم بلقاء وحيد يجمع الاتحاد الباحث عن الهروب من قاع الترتيب بمستضيفه الاتفاق، ويطمع الاتحاديون بتحقيق انتصار يعيد إلى فريقهم الهيبة المسلوبة هذا الموسم بسب الخسائر الـ10 في القسم الأول من الدوري، ويضخ الحماسة داخل اللاعبين قبل فترة الانتقالات الشتوية مطلع الشهر القادم، ويدخل الضيوف هذه المواجهة وسط ظروف صعبة ومركز أخير على سلم الترتيب بـ6 نقاط جمعوها من انتصار وحيد وثلاث تعادلات، كما سيفتقد الاتحاد خدمات فهد المولد هداف الفريق بسبب وجوده في مهمة وطنية مع المنتخب السعودي الأول المشارك في كأس آسيا 2019 في الإمارات.

ومن المرجح أن يدخل الكرواتي بيليتش المدير الفني للفريق بذات الأسماء التي شاركت في مواجهة النصر الأخيرة، بوجود فواز القرني في حراسة المرمى، وعمر الزيعل ومنصور الحربي على ظهيري الجنب، وماثيو جرومان وزياد الصحفي في متوسط الدفاع، بينما ستشكل عودة كريم الأحمدي إضافة فنية لمنطقة محور الارتكاز بجانب غوناس، وسيتولى فيلانويفا مهمته المعتادة في صناعة اللعب، وعلى الأطراف الهجومية رومارينهو وعبد الرحمن الغامدي، وسيعوض غياب فهد المولد بتواجد عبد العزيز العرياني في القائمة الأساسية.

وينتهج مدرب الضيوف في أسلوبه الاعتماد على تأمين مناطقه الخلفية وتمرير الكرات الطويلة على الأطراف لاستغلال سرعة ومهارة الغامدي ورمارينهو، بالإضافة إلى تسديدات فيلانويفا من خارج منطقة الجزاء، ودائماً ما يحسن الضيوف استغلال أخطاء الفريق المنافس في منتصف الملعب، وما يقلق الكرواتي تكرر هشاشة خطوطه الخلفية وقبول حارسه فواز القرني لأكبر عدد من الأهداف في المسابقة، حيث يعد دفاعه الأضعف على مستوى المسابقة، واهتزت الشباك الاتحادية في جميع المباريات الـ14 الماضية، وهو ما يعمل بيليتش على تلافيه في مواجهة هذا المساء.

ويشتكي الضيوف من الخيارات الفنية، حيث يفتقدون اللاعب القادر على صناعة الفارق في دكة البدلاء، وشهدت المباراة الأخيرة التي خسرها الاتحاد من النصر وجود عناصر شابة في قائمة البدلاء، ولم تفلح كل تدخلات الكرواتي في المباريات الأخيرة في إيجاد اللاعب المنقذ، ويوجد في قائمة البدلاء حسن معاذ كأبرز الأسماء إلى جانب جابر مصطفى وراكان النجار ومحمد قاسم، وجميع هذه الخيارات تفتقد للنزعة الهجومية.

وعلى الجانب الآخر، لم يكن أصحاب الضيافة بأفضل حال من الضيوف في الجولات الأخيرة من الدوري بعد التعثرات المتتالية وخسارتهم للنقاط، ما أسهم في تراجعهم للمركز التاسع بـ19 نقطة، ولن يرضى الإسباني سيرخو بيرناس المدير الفني لأصحاب الأرض بغير العلامة الكاملة واستغلال النقص الكبير في صفوف الضيوف، حيث يمتلك قوة هجومية ضاربة والمتمثلة بوجود خوانكا وأليماو في خط المقدمة ومن خلفهم الثلاثي محمد الكويكبي وفاروق بن يوسف وعلي هزازي، فيما يقود الخطوط الخلفية راموس وعلي الخيبري ومن خلفهم رايس مبلوحي في حراسة المرمى.

إلا أن الاتفاقيين سيفتقدون خدمات حسن الحبيب بسبب تلقيه بطاقة حمراء في الجولة الأخيرة، ومن المتوقع أن يحل عبد الرحمن العبود بديلاً عنه لاستغلال الأطراف الاتحادية، ولزيادة الفاعلية الهجومية، حيث يمتلك العبود مهارة فردية عالية وقدرة على التسديد من مسافات بعيدة، ويبقى فارلي روزا وهزاع الهزاع أهم الخيارات لدى الإسباني في قائمة البدلاء، ودائماً ما يدفع بالأخير في الشوط الثاني وتغيير نهجه التكتيكي الذي يبدأ به المباراة.

Loading...

Leave A Reply

Your email address will not be published.