أسواق العالم تستقبل العام الجديد بـ«شاشات حمراء»

0

أسواق العالم تستقبل العام الجديد بـ«شاشات حمراء»

تراجع أغلب القطاعات… والذهب يقفز

الخميس – 26 شهر ربيع الثاني 1440 هـ – 03 يناير 2019 مـ رقم العدد [
14646]

شهدت اغلب بورصات العالم الكبرى تراجعات حادة أمس في أولى جلسات العام الجديد (رويترز)

لندن: «الشرق الأوسط»

بدأت أغلب البورصات العالمية أولى جلسات العام الجديد على تراجعات حادة، مع استمرار المخاوف بشأن تباطؤ النمو العالمي والحروب التجارية ورفع أسعار الفائدة الأميركية والقلاقل السياسية.
وفتحت الأسهم الأميركية منخفضة الأربعاء في أولى جلسات التداول للعام الجديد، حيث أكدت بيانات هزيلة في آسيا وأوروبا المخاوف بشأن تباطؤ الاقتصاد العالمي.
وهبط المؤشر داو جونز الصناعي 268.85 نقطة، أو 1.15 في المائة، إلى 23058.61 نقطة. وتراجع المؤشر ستاندرد آند بورز 500 بمقدار 29.89 نقطة، أو 1.19 في المائة، إلى 2476.96 نقطة. ونزل المؤشر ناسداك المجمع 128.37 نقطة، أو 1.93 في المائة، إلى 6506.91 نقطة عند الفتح.
وانخفضت الأسهم الأوروبية انخفاضا شديدا أمس، وفي الساعة 14:20 بتوقيت غرينتش، كان مؤشر «ستوكس 600» لأسهم منطقة اليورو متراجعا بنسبة 0.8 في المائة، متحسنا من تهاويه مع بداية التعاملات بنسبة 1.9 في المائة، فيما كان «يوروفرست 300» متراجعا 0.75 في المائة، و«داكس» الألماني متراجعا بنسبة 0.65 في المائة، و«كاك الفرنسي متراجعا 1.47 في المائة (تحسنا من هبوط بالغ عند 2.5 في المائة صباحا)، و«إبيكس35» الإسباني بتراجع 0.95 في المائة، و«فوتسي 100» متراجعا 0.71 في المائة.
وعلى صعيد القطاعات، كانت القطاعات المتعثرة في 2018 هي الأكثر تضررا. وانخفضت قطاعات التعدين والسيارات والبنوك والنفط بنسب تراوحت بين 2.2 و3.5 في المائة بفعل تراجع أسعار النفط وتخلي المستثمرين عن الأسهم المرتبطة بالدورة الاقتصادية في السوق والأكثر انكشافا على التباطؤ الاقتصادي العالمي. ونزل سهم شركة تكنيب للخدمات النفطية 5.6 في المائة وكان الأسوأ أداء.
ومن بين كبار الخاسرين، هبط سهم «جيريسهايمر» الألمانية لصناعة المعدات الطبية 4.8 في المائة بعدما خفض «جيه بي مورغان» تصنيفه للسهم إلى توصية «بخفض الوزن النسبي» في المحافظ الاستثمارية، وفقا لما ذكره متعاملون.
وفي آسيا، أغلقت أغلب المؤشرات الرئيسية أمس على تراجعات كبيرة، كان أقساها في بورصة «هانغ سينغ» بهونغ كونغ، والتي تراجعت بنسبة 2.77 في المائة. فيما تراجع «نيكي» الياباني 0.31 في المائة، و«شنغهاي» الصيني 1.15 في المائة، و«سنغافورة» 0.97 في المائة.
إلى ذلك، صعد الذهب لأعلى مستوى في أكثر من ستة أشهر الأربعاء مع تراجع الدولار والأسهم الآسيوية بعد بيانات مخيبة للتوقعات من الصين أذكت المخاوف من تباطؤ النمو الاقتصادي العالمي.
وبحلول الساعة 07:12 بتوقيت غرينتش، ارتفعت أسعار الذهب الفورية 0.3 في المائة إلى 1286.18 دولار للأوقية (الأونصة) بعدما سجلت أعلى مستوى منذ 15 يونيو (حزيران) 2018 عند 1287.31 دولار للأوقية في وقت سابق من الجلسة. وزادت العقود الأميركية الآجلة للذهب 0.5 في المائة إلى 1288.10 دولار للأوقية.
وحوم مؤشر الدولار، الذي يقيس أداء العملة الأميركية مقابل سلة عملات رئيسية، بالقرب من أدنى مستوى في شهرين الذي بلغه في الجلسة السابقة. ويؤدي تراجع الدولار إلى انخفاض تكلفة المعدن النفيس المقوم بالعملة الأميركية على حائزي العملات الأخرى.
ومن بين المعادن النفيسة الأخرى، زاد البلاديوم 0.25 في المائة في المعاملات الفورية إلى 1267.15 دولار للأوقية. ولم يطرأ تغير يذكر على الفضة واستقرت عند 15.45 دولار للأوقية. وارتفع البلاتين 0.35 في المائة إلى 794.30 دولار للأوقية.


أميركا


الإقتصاد الأميركي

Loading...

Leave A Reply

Your email address will not be published.