مورينيو يروي قصة اختبائه داخل "سلة ملابس" بعد منعه من دخول الملعب

0

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) – روى المدرب البرتغالي، جوزيه مورينيو، قصة اختبائه في “سلة ملابس” خلال مباراة لتشيلسي وبايرن ميونخ في دوري أبطال أوروبا عام 2005.

ففي الاستديو التحليلي الخاص بمباراة تشيلسي وأرسنال، السبت، عبر قناة beIN Sports، أكد مورينيو أنه تعرض لمنع من دخول الملعب لمباراتين، لكنه أراد أن يكون مع اللاعبين في تلك المباراة.

فدخل في منتصف اليوم إلى غرف تبديل الملابس الخاصة بتشيلسي في “ستامفورد بريدج” قبل قدوم مسؤولي الاتحاد الأوروبي لكرة القدم.

اختبأ مورينيو داخل غرف تبديل الملابس وتحدث مع اللاعبين وشاهد اللقاء وأداره عبر التواصل مع مساعده الذي كان يرتدي سماعة، قبل أن يلحظ مسؤولو الاتحاد وجود السماعة تحت قبعته الشتوية الصغيرة.

وبعد أن كشف أمر السماعة، قام مدرب حراس المرمى لتشيلسي، بالمهمة إذ بات يتنقل بين الدكة وغرف تبديل الملابس لنقل رسائل مورينيو للمساعد عبر أوراق.

وبعد أن انتهت المباراة، كانت المشكلة الأكبر هي طريقة خروج المدرب البرتغالي من الملعب، ليقوم المسؤول عن ملابس الفريق بوضعه داخل سلة الملابس وإبقاء فتحة صغيرة لكي يستطيع التنفس.

وبينما كان مورينيو على وشك الخروج، كان مسؤولو الاتحاد الأوروبي يبحثون عنه، فقام المسؤول عن الملابس بإغلاق السلة حتى كاد مورينيو يختنق إذ قال عن ذلك: “كدت أموت.. أنا جاد”، على حد تعبيره.

Loading...

Leave A Reply

Your email address will not be published.