تسجيل وميض ساطع على القمر أثناء خسوفه قبل أيام

0
رصد باحثون في نظام اكتشاف وتحليل الآثار القمرية وميضاً صغيراً ساطعاً في أثناء خسوف القمر الذي حدث يوم الأحد الماضي، حسب تقرير نشره موقع «ديلي ميل» البريطاني.

وأشار التقرير إلى أن الوميض عبارة عن صخرة فضائية مارقة تحطمت على سطح القمر في أثناء حدوث ظاهرة الخسوف المذهلة.

ونشر عالم الفيزياء الفلكية الإسباني خوسيه ماريا مايديدو، تغريدة على صفحته على «تويتر» تُظهر لقطات مميزة للحدث الذي انتهى في غمضة عين، وتمكنت من توثيقه تلسكوبات نظام اكتشاف وتحليل الآثار القمرية، حسب التقرير.

وهتف هواة متابعة حركة النجوم والأفلاك بحماس في «مرصد غريفيث» في مدينة لوس أنجليس الأميركية، عندما حدث خسوف كلي للقمر يوم الأحد الماضي، وغرق في لون يميل إلى الاحمرار في ما يُعرف بظاهرة القمر الذئب الدموي العملاق.

واحتشد أكثر من 1500 شخص في المرصد القريب من لافتة هوليوود الشهيرة بالمدينة لرؤية الخسوف.

لكن لم يتمكن الجميع من متابعة هذا العرض الكوني، إذ أُلغيت تجمعات في أماكن أخرى لمتابعة خسوف القمر بسبب ظاهرة التجمد التي حدثت في وسط وشمال شرقي الولايات المتحدة.

ولم يختفِ القمر تماماً خلال الخسوف الكلي، لكن في ذروته غرق سطح القمر بالكامل في وهج برتقالي يميل إلى الحُمرة أكسبه اسم القمر الدموي.

والسبب في هذا الاحمرار هو سريان أشعة الشمس عبر الغلاف الجوي للأرض الذي يخيِّم عليه الغبار والتلوث عند دخول القمر في ظل كوكبنا.

وتتبعثر الأشعة الزرقاء ذات الطول الموجي الأقصر والأكثر قابلية للانكسار خارج ظل الأرض، بينما تتجه الأشعة الحمراء الأطول والأقل قابلية للانكسار صوب القمر.

وإضافة إلى ذلك، يحدث الخسوف في وقت يبلغ فيه القمر نقطة من مداره تجعله قريباً من الأرض مما أكسبه اسم القمر العملاق.

كما أُطلق عليه اسم القمر الذئب لظهوره في يناير (كانون الثاني)، حين كانت الذئاب تعوي جوعاً خارج القرى الأميركية في الماضي، وذلك وفقاً لدورية «فارمرز ألماناك».

Loading...

Leave A Reply

Your email address will not be published.