Loading...

الاتحاد والشباب يتفقان على السلبية… والاتفاق يقتنص نقاط الرائد

0

في آخر مواجهات الجولة الـ17 من دوري المحترفين السعودي

اتفق الاتحاد وضيفه الشباب على التعادل السلبي في المواجهة التي جمعتهما ضمن الجولة الـ17 من دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين، وبقي الاتحاد في المركز ما قبل الأخير بـ10 نقاط، فيما حافظ الشباب على مركزه الثالث بـ33 نقطة.

وقاد الأرجنتيني خوانكا فريقه الاتفاق لتحقيق انتصار ثمين على مستضيفه الرائد بهدفين مقابل هدف، وأحرز الأرجنتيني هدفي فريقه في شوط المباراة الأول، وقلص محمد العمري النتيجة لأصحاب الأرض في الدقيقة الأخيرة من المباراة، وحافظ الاتفاق على مركزه السادس بعدما وصل لـ26 نقطة، بينما ظل الرائد على نقاطه الـ22 وتراجع للمركز العاشر على سلم الترتيب.

وجاءت بداية مواجهة الاتحاد بضيفه الشباب، هادئة من الجانبين، وغابت الخطورة تماماً على مرمى الفريقين، إذا ما استثنينا تسديدة بوديسكو مهاجم الشباب، التي استقرت في أحضان عساف القرني حارس الاتحاد، وانحصر اللعب في الربع الساعة الأولى من اللقاء في منتصف الملعب في ظل الطريقة الدفاعية التي اعتمد عليها الكرواتي بيليتش مدرب أصحاب الأرض، والتحفظ الذي انتهجه الروماني ساموديكا المدير الفني للضيوف، وبعد مرور الوقت تحسن أداء أصحاب الأرض والجمهور وشنّوا عدداً من الهجمات الواعدة على مرمى فاروق بن مصطفى، إلا أن جمال بن العمري الصخرة الدفاعية الشبابية كان في المرصاد لكل شاردة وواردة.

وشكّل مبارك بوصوفة وبوديسكو، الثنائي الشبابي، في الدقائق الخمس الأخيرة من شوط المباراة الأول قوة هجومية وتناغماً واضحاً، وكاد الأخير يفتتح التسجيل بعدما تقلى كرة عرضية داخل منطقة الجزاء، لكنه تردد ما بين التسديد والتمرير لناصر الشمراني البعيد عن الرقابة. ومن هجمة اتحادية مرتدة مرّر فهد المولد كرة رائعة لزميله رومارينهو الذي تخطى أكثر من مدافع وصوب كرة أرضية زاحفة مرت بجوار القائم، وتحصل أصحاب الأرض على ركلة زاوية، ارتقى لها سالوغو من بين الجميع، لكن رأسيته اعتلت العارضة قليلاً.

ومع مطلع شوط المباراة الثاني، أهدر ناصر الشمراني فرصة محققة للتسجيل، بعدما تلقى تمريره حريرية من مبارك بوصوفة، وظهرت البطاقة الصفراء الأولى لسعود عبد الله مدافع الاتحاد، لتدخله العنيف على قدم بوديسكو مهاجم الشباب، ولم يوفق فهد المولد في استثمار فرصة مواتية لافتتاح أهداف اللقاء، وتحركت الأوراق الفنية بعد مرور الساعة الأولى من عمر اللقاء، ودفع الكرواتي بيلتيش مدرب الاتحاد بأولى أوراقه وأشرك عبد العزيز البيشي بديلاً عن جابر مصطفى، واستغنى الروماني ساموديكا مدرب الشباب عن ناصر الشمراني وأشرك خالد كعبي.

وخطف فهد المولد كرة من بين المدافعين، وأرسل الكرة للمرمى الخالي، لكن تدخل محمد سالم في الوقت المناسب أبعد هدفاً اتحادياً محققاً قبل أن تتجاوز الكرة خط المرمى. وأطلق بوديسكو مهاجم الشباب قذيفة من على مشارف منطقة الجزاء، لكن فواز القرني كان في الموعد وتصدى للكرة على دفعتين، وحاول لويز أنطونيو لاعب الشباب مباغتة الحارس الاتحادي وصوّب كرة بعيدة المدى، لكنها مرت بسلام. وفي الدقائق العشر الأخيرة رمى مدرب الاتحاد بورقته الهجومية الأخيرة، وأشرك فيلانويفا لتعزيز النواحي الهجومية.

وتحصل أصحاب الأرض على كرة ثابتة على مشارف منطقة الجزاء، نفّذها المتخصص فيلانويفا داخل منطقة الجزاء، لم يوفق زياد الصحفي في التعامل معها، وحاول الضيوف استغلال المساحات الكبيرة التي تركها أصحاب الأرض في الرمق الأخير من المباراة، واعتمدوا على تحركات عبد المجيد الصليهم على الأطراف، إلا أن القلة الشبابية في المناطق الأمامية حالت دون الاستفادة من هذه الكرات.

Loading...

Leave A Reply

Your email address will not be published.