Loading...

إيرادات آبل 84 مليار دولار في 3 أشهر..التراجع الأول منذ عام 2000

0

سان فرانسيسكو، الولايات المتحدة (CNN ) – تراجعت مبيعات آيفون بمعدل 15% في الربع الأخير من العام الماضي 2018، مقارنة بنفس الفترة من 2017، بعدما تحدت مبيعات هذا الهاتف الجاذبية لسنوات، ولا تظهر نهاية في الأفق لهذا التراجع إلى الآن.

وأدى تراجع مبيعات آي فون إلى انخفاض إيرادات شركة آبل لأول مرة منذ الربع الأول عام 2000، وسجلت شركة آبل إيرادات بلغت 84.3 مليار دولار في الربع الماضي، وهو أفضل قليلاً من توقعات المستثمرين في وقت سابق من هذا الشهر، لكنها مع ذلك سجلت انخفاضا بنسبة 5 ٪ مقارنة بالربع المماثل من العام الماضي.

وفي مكالمة جماعية مع محللين حول تقرير الأرباح، الثلاثاء، أرجع الرئيس التنفيذي لشركة آبل، تيم كوك، انخفاض مبيعات آي فون إلى مجموعة من العوامل، منها أسعار صرف العملات الأجنبية، وبرنامج استبدال البطاريات الشهير وانخفاض الدعم على الهواتف الذكية.

وأشار كوك إلى ظروف الاقتصاد الكلي الحادة في الصين، والتي كانت قبل ذلك واحدة من أكثر الأسواق الجديدة الواعدة لآبل، مكررا بذلك ما حذر منه المستثمرين الشهر الحالي.

وانخفضت مبيعات آبل في الصين بشكل كبير، إذ بلغت إيرادات المنطقة 13.17 مليار دولار، مقارنة بـ17.95 مليار دولار في الفترة نفسها قبل عام، والأسوأ من ذلك أن آبل لا ترى تحسن مبيعات آيفون كثيرًا إلى الآن.

وقال لوكا مايستري، المدير المالي لشركة آبل، للمحللين في المكالمة أن شركته تتوقع أن تستمر بعض العوامل التي أبرزها كوك في التأثير على مبيعات آيفون في الربع القادم، كما اعترف كوك بأن خط إنتاج آيفون يواجه، حسب تعبيرات البعض، مشكلة أكثر وجودية وطويلة الأمد بسبب الظروف الاقتصادية في العالم، وهي أن الناس باتوا يستغرقون وقتًا أطول لشراء هواتف جديدة.

وتوقعت شركة آبل أن تتراوح المبيعات بين 55 و 59 مليار دولار في الربع الحالي، وهو ما يقل عن متوسط تقديرات المحللين البالغ 59 مليار دولار، وفقا لمسح أجرته آبل من خلال ريفينيتيف، وأضاف مايستري: “ستنمو عائداتنا بشكل جيد من بقية قطاعات الأعمال”.

وتقنع آبل المستثمرين في أسهمها حاليا بأنه قد يكون آيفون، والذي كان منذ فترة طويلة ضمن الأعمال الأساسية للشركة، في حالة انخفاض، لكن المنتجات الأخرى تنمو بسرعة وتجنب الشركة الركود.

وللمرة الأولى منذ سنوات، لم تكشف شركة آبل عن عدد أجهزة آيفون التي تم بيعها، ولكنها قدمت تفاصيل أكثر عن قوة خط منتجاتها الجديدة من الساعات، بالإضافة إلى خدماتها، والتي تشمل Apple Pay و Apple Care و Apple Music.

ونما قطاع الخدمات، على وجه الخصوص، بنسبة 19 ٪ إلى مستوى قياسي بلغ 10.9 مليار دولار.

وقال دان مورغان، كبير مديري الحافظات في شركة “سينوفوس ترست” لـCNN: “آبل تمر بفترة انتقالية في الوقت الحالي، ما زلت أؤمن بأن الشركة ستبقى في جوهرها شركة منتجات وأن قطاع الخدمات لا يزال مساعداً”.

وارتفع سهم آبل بنسبة 5 ٪ الثلاثاء عقب تقرير الأرباح.

Loading...

Leave A Reply

Your email address will not be published.