Loading...

«فارزي كافيه»… هندي مع بعض التعديل

0

ينضم إلى قافلة مطاعم لندن بعد نجاحه في الهند ودبي

لا يمضي أسبوع في لندن إلا ونسمع عن ولادة عنوان جديد للأكل، بعض الولادات تكون متعسرة، وبعضها الآخر يكون سهلاً ويثمر خيراً، ويُولَد ليستمر ويبقى ويتوسع.

وهناك موجة من تبادل افتتاح المطاعم الناجحة في شتى مدن العالم، وهذه المسألة لا تكون ناجحة في جميع الأوقات؛ لأن بعض المطاعم تناسب نوعاً معيناً من الذواقة في مدينة دون سواها، لكن عندما يتحلى صاحب المطعم أو العقل المدبر وراءه بالدراية والمعرفة في مجال المطاعم ورصد الأسواق الخاصة بها بإمكانه استباق النتيجة لافتتاح مطعم ما في مدينة ما.

وهذا ما حصل أخيراً مع افتتاح مطعم «فارزي كافيه» Farzi Café الذي فتح أبوابه منذ أسبوعين في شارع «هاي ماركت» بوسط لندن بالقرب من منطقة بيكاديللي السياحية، أمام الباحثين عن الطعام الهندي الجيد في أجواء عصرية جداً مع أقل نسبة ممكنة من الفلفل والبهارات القوية بعدما أثبت المطعم نجاحه في كل من الهند والإمارات.

في ليلة الافتتاح كان المطعم مكتظاً بالذواقة، وهذا الأمر لا يثبت نجاح المطعم؛ لأنه لا يزال في بداياته والأيام سوف تثبت نجاحه أو فشله، إن ما هو واضح الآن هو أن نوعية الطعام جيدة جداً، الديكور جميل ويعتمد على المطبخ المفتوح، والأهم هو أن رائحة الطعام لا تتسرب إلى الطاولات وتجعل رائحة الزبون أشبه بما يأكله، وهذه مشكلة تواجهها بعض المطاعم التي اختارت منهج المطابخ المفتوحة من دون التنبه لمسألة الروائح.

فكرة «فارزي كافيه» تعتمد على العصرية، افتتح أول فرع له في نيودلهي عام 2014، وكان أول مطعم يمزج ما بين الأكل الهندي التقليدي والمطبخ الجزيئي Molecular Cuisine، وهذه مغامرة حقيقية من صاحب المطعم زوراوار كارلا الذي ولد وترعرع في نيودلهي قبل أن يتخرج في جامعة بوسطن بينتلي.

الأكل كان من أولويات كارلا، والسبب هو أنه ابن جيغس كارلا أهم كاتب وناقد طعام في الهند؛ وهذا ما زرع حب الأكل في قلب كارلا الابن الذي برع في خلق قالب جديد للطعام الهندي.

ميزة أطباق «فارزي كافيه» أنها معتدلة من حيث النكهة الحريفة، وفيها الكثير من الخلط مع مطابخ أخرى، وتعتمد على الكثير من المنتجات التي لا نجدها بالعادة في المطبخ الهندي مثل الفطر.

يقف وراء الأطباق المتنوعة والخليط المتناغم في النكهات الشيف سوراب أودينيا، الذي يعتبر واحداً من أصغر الطهاة الحاصلين على جوائز كثيرة في الهند، وهو مولود في نيودلهي، واستطاع من خلال ابتكاراته المطبقة في أطباق «فارزي كافيه» أن يمزج ما بين الحداثة والعصرية والأصالة، فاختار أطباقاً تقليدية، وأضاف إليها نكهات جديدة وقدمها بقالب جديد، من الأطباق التي نجح أودينيا في ابتكارها «دال شوال ارانشيني» Dal Chawal Arancini وهذا الطبق هندي – إيطالي لأن كرات الارانشيني هي عبارة عن أرز ممزوج بالجبن أو صلصة الطماطم، وهنا تم مزج الأرز بالعدس مع إضافة بهارات هندية. ومن الأطباق اللذيذة أيضاً سلطة «كينوا مع جبن الماعز» Quinoa and Goat Cheese salad، وإذا كنت من محبي الأطباق البيروبية وتحديداً السيفيتشي أنصحك بتذوق طبق «تونا سيفيتشي» Tuna Ceviche على الطريقة الهندية. ولمحبي اللحم الأحمر فلا بد من تذوق طبق لحم الواغو Wagyu Seekh Kebab فهذا الكباب طعمه لذيذ جداً؛ لأن نوعية اللحم ممتازة وتختلف تماماً عن طعم اللحم العادي.

ومن الأطباق الجانبية اللذيذة «بورتوبيللو مع جبن الغروير» Portobello with Gruyere slider ويقدم المطعم أيضاً الخبز الخالي من الغلوتين الذي يناسب من هم يعانون من الحساسية على الدقيق الكامل.

Loading...

Leave A Reply

Your email address will not be published.