Loading...

"جنرال موتورز" تتجاهل تحذيرات ترامب وتشرع في خطة خفض الوظائف

0

نيويورك (CNN) تبدأ شركة جنرال موتورز، عملاق صناعة السيارات الأمريكي، الإثنين، في عمليات تسريح لنحو 4000 موظف من العاملين لديها بأجر كامل، يأتي ذلك في الوقت الذي يستعد فيه الرئيس دونالد ترامب لتناول أوضاع الصناعة الأمريكية، في خطاب حالة الاتحاد الأسبوع المقبل.

وتعد هذه الخطوة، جزءًا من خطة أعلنت عنها “جنرال موتورز”، في وقت سابق لإعادة هيكلة ضخمة لأعمالها التجارية حول العالم، تتضمن وقف الإنتاج في 5 منشآت في أمريكا الشمالية، وخفض عدد موظفيها، وتقليل الأجور بنسبة 15%، بما في ذلك المديرين التنفيذيين.

ويمثل خفض الوظائف وإغلاق المصانع، جزءاً من خطة الشركة الرامية إلى تخفيض التكاليف، بهدف توفير 6 مليارات دولار سنوياً للاستثمار في جيل جديد من السيارات، مثل السيارات الكهربائية والقيادة الذاتية.

وتغضب هذه الخطوة الرئيس دونالد ترامب، الذي وجه مراراً وتكراراً انتقدات حادة للرئيس التنفيذي لشركة جنرال موتورز ماري بارا بسبب هذا القرار.

وركز ترامب في انتقاده لشركة جنرال موتورز، على إغلاق مصنعها في ولاية أوهايو، وهي الولاية التي فاز بها في انتخابات عام 2016، كما أعلنت الشركة عن خطط لإغلاق مصانع أخرى ميريلاند وميشيغان.

وقال ترامب، إن الشركة ستواجه عقوبات بسبب هذه الإغلاقات، التي شملت مصنعًا في لوردزتاون بولاية أوهايو، والذي وعد ترامب شخصيًا بإحيائه خلال حملة 2016.

وأوضح ترامب، أنه كان “قاسيا جدا” على الرئيس التنفيذي لشركة جنرال موتورز بارا في مكالمة هاتفية، أجراها معه، عقب إعلان الشركة عن خطة إغلاق المصانع وخفض العمالة.

وفي إشارة إلى أموال الإنقاذ الفيدرالية التي تلقتها الشركة في عام 2008، قال ترامب في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، “تعلمون أن الولايات المتحدة أنقذت شركة جنرال موتورز، وأن خروجها من ولاية أوهايو ليس جيدا”.

وأكد متحدث باسم جنرال موتورز، الجمعة، أن مصانع جنرال موتورز، التي تضم حوالي 6000 موظف، لم تغلق بعد، وأن تحرك الشركة قدما نحو خفض الأجور من الموظفين، وتسريح العمال، تم الإبلاغ عنه سابقا.

من المقرر أن تعلن جنرال موتورز، عن النتائج المالية، الأربعاء، ومن المتوقع الإعلان عن تراجع في الأرباح.

Loading...

Leave A Reply

Your email address will not be published.