أطعمة وسلوكيات حياتية لتنشيط إفراز هرمون الذكورة

0

أطعمة وسلوكيات حياتية لتنشيط إفراز هرمون الذكورة

الجمعة – 3 جمادى الآخرة 1440 هـ – 08 فبراير 2019 مـ رقم العدد [
14682]

> بحثت عدة دراسات طبية – وهي قليلة جداً – في الوسائل الطبيعية لتحسين نسبة هرمون التستوستيرون بالجسم، ومن ضمن ما توصلت إليه:
> أخذ قسط كافٍ من النوم في الليل؛ حيث أظهرت نتائج دراسة صغيرة تم نشرها ضمن عدد 1 يونيو (حزيران) 2011، في مجلة الجمعية الطبية الأميركية (JAMA) أن قلة النوم يمكن أن تقلل إلى حد كبير من مستويات هرمون التستوستيرون لدى الرجل. وكان هذا التأثير واضحاً بعد أسبوع واحد فقط من انخفاض مدة النوم الليلي إلى 5 ساعات؛ حيث أدى إلى انخفاض بنسبة 15 في المائة في نسبة هرمون الذكورة.
> ضبط وزن الجسم ضمن المعدلات الطبيعية؛ حيث أظهرت نتائج دراسة تم نشرها ضمن عدد 27 يناير (كانون الثاني) لعام 2014، بمجلة أمراض الغدد الصماء (Journal of Endocrinology)، أن الرجال متوسطي العمر الذين لديهم «حالة ما قبل السكري» (Prediabetes)، أي ارتفاع نسبة سكر الدم فوق المستوى الطبيعي، ودون الوصول إلى الارتفاع لدى مرضى السكري، ترتفع لديهم احتمالات انخفاض نسبة هرمون التستوستيرون. وأن حفظ الوزن ضمن المعدلات الطبيعية يُقلل من احتمالات الإصابة بحالة «ما قبل السكري» وتدني هرمون الذكورة. كما أفادت نتائج دراسة تم نشرها ضمن عدد 2 مايو (أيار) 2013 بالمجلة الأوروبية لأمراض الغدد الصماء (European Journal of Endocrinology)، بأن خفض وزن الجسم يُمكن أن يُسهم في رفع مستوى هرمون الذكورة.
> تزويد الجسم بمعدن الزنك؛ حيث تفيد المصادر الطبية بأن الرجال الذين تنخفض لديهم نسبة هرمون الذكورة، يكون لديهم أيضاً نقص في تزويد الجسم بمعدن الزنك. والجسم يحتاج نحو 11 مليغراماً من معدن الزنك يومياً. وأظهرت نتائج عدة دراسات طبية أن الزنك يلعب دوراً مهماً في تنظيم نسبة هرمون الذكورة في الدم. وتقترح نتائج تلك الدراسات أن تناول الأطعمة الغنية بالزنك، وهو أحد المعادن الأساسية التي يحتاجها الجسم، ربما يُساعد في حفظ مستويات طبيعية لهرمون الذكورة.
ومن الأطعمة الغنية بالزنك: اللحوم، والدواجن، والفاصوليا، والحبوب الكاملة، والمكسرات، واللوبستر، والسلطعون، والأسماك، والروبيان، والمحار.
> تزويد الجسم بفيتامين «دي»، حيث إن العنصرين الغذائيين المهمين في تحفيز إنتاج الجسم لهرمون الذكورة، هما: الزنك، وفيتامين «دي». وتناول الأطعمة الغنية بفيتامين «دي»، أو المعززة بهذا الفيتامين، يُسهم في حفظ مستويات طبيعية لهرمون الذكورة. وسمك التونا والساردين والسلمون، هي من الأطعمة الغنية بفيتامين «دي»، سواء كانت طازجة أو معلبة. وكذلك مشتقات الألبان بأنواعها، وصفار البيض.
> تقليل تناول السكر، وضبط نسبة السكر في الدم؛ حيث أوضحت تقارير مجمع الغدد الصماء الأميركي، أن ارتفاع تناول السكر يُقلل من نسبة هرمون الذكورة، وقد يصل التأثير إلى حد خفض نسبة هرمون التستوستيرون في الدم بنسبة 25 في المائة.
> ممارسة التمارين الرياضية اليومية، فضمن فوائدها الصحية التي لا حصر لها، تفيد عدة مصادر لطب الأعضاء التناسلية، بأن لممارسة الرياضة اليومية تأثيرات إيجابية في الحفاظ على مستويات طبيعية لهرمون الذكورة.


أوروبا


الصحة

Loading...

Leave A Reply

Your email address will not be published.