Loading...

هل يترشح نواف بن سعد والبلطان والمعمر لرئاسة اتحاد الكرة؟

0

هل يترشح نواف بن سعد والبلطان والمعمر لرئاسة اتحاد الكرة؟

بعد استقالة الفواز وتولي السبيعي إدارة «تسيير الأعمال» حتى نهاية الموسم

الثلاثاء – 21 جمادى الآخرة 1440 هـ – 26 فبراير 2019 مـ رقم العدد [
14700]

الأمير نواف بن سعد – قصي الفواز (الشرق الأوسط)

الرياض: فهد العيسى وعماد المفوز

بات الأمير نواف بن سعد، رئيس نادي الهلال السابق، وخالد البلطان، رئيس نادي الشباب، ضمن أبرز الأسماء المرشحة لخلافة قصي الفواز، الذي قدم استقالته رسمياً أمس من رئاسة اتحاد الكرة.
وينتظر أن تدعو الجمعية العمومية لاتحاد القدم إلى عقد جمعية عمومية غير عادية؛ من أجل فتح باب الترشح لرئاسة الاتحاد والنظر في مستقبل الفترة الحالية، سواء من خلال تعيين لجنة انتقالية مع اقتراب الموسم الرياضي على النهاية أو إعلان موعد للانتخابات من أجل تنافس المرشحين على خلافة قصي الفواز.
وتبرز أسماء أخرى لتولي هذا المنصب، منها خالد الدبل، رئيس نادي الاتفاق، إضافة إلى محمد النويصر، الذي عمل لسنوات طويلة في اتحاد كرة القدم ورابطة دوري المحترفين، وكذلك خالد المعمر، الذي ترشح في الانتخابات الأولى والثانية وكان منافساً قوياً لأحمد عيد في الدورة الانتخابية الأولى، ومحمد المسحل وياسر المسحل.
وكان الفواز قدم استقالته من منصبه بصورة رسمية، وذلك في الاجتماع الذي عقد يوم أمس (الاثنين) لمجلس إدارة الاتحاد، حيث برر استقالته بـ«ظروف خاصة».
وأعلن مجلس إدارة الاتحاد السعودي لكرة القدم تكليف نائب الرئيس لؤي السبيعي مهام رئيس مجلس الإدارة، إلى حين عقد جمعية عمومية لانتخاب مجلس إدارة للفترة المقبلة، وذلك بحسب المادة 33 من النظام الأساسي للاتحاد السعودي لكرة القدم.
وقدم عضوا مجلس الإدارة تركي الحقيل ويزيد التويجري استقالتهما من منصبيهما؛ وذلك لظروفهما العملية، بحسب بيان اتحاد الكرة الرسمي.
ورغم أن استقالة الفواز جاءت بعد أشهر قليلة قضاها على كرسي رئاسة الاتحاد السعودي لكرة القدم، فإن هذا القرار كان متوقعاً ومرتقباً منذ أسابيع عدة في الوسط الرياضي، وذلك بعدما توارى الفواز عن الأنظار وسط تأويلات عدة، يأتي أبرزها الصورة الهزيلة التي ظهر عليها اتحاد القدم في الفترة الماضية من خلال التردد في اتخاذ قراراته.
وكان الأمير عبد العزيز الفيصل، رئيس الهيئة العامة للرياضة، أوضح في فترة سابقة عدم رضاه عن عمل الاتحاد بصورة كاملة، كاشفاً من خلال حديثه الإعلامي لصالح برنامج في المرمى على قناة «العربية»، عن أنه عقد اجتماعاً مع قصي الفواز ومجلس إدارته، مطالباً إياهم بالشفافية والوضوح.
وشهدت الفترة الماضية غياباً تاماً للفواز عن المشهد الرياضي، حيث يأتي التبرير بهذا الشأن بأن الرئيس يقضي فترة إجازته على الرغم من أن اتحاد القدم لم يمضِ إلا أشهراً قليلة منذ تنصيبه بالتزكية، كما غاب في الفترة الماضية لؤي السبيعي، نائب الرئيس، وسط بروز كبير للأمين العام، إبراهيم القاسم.
واعتلى قصي الفواز دفة رئاسة اتحاد القدم في أكتوبر (تشرين الأول) الماضي بعدما تمت تزكيته عبر الجمعية العمومية خلفاً لعادل عزت، الرئيس السابق الذي تقدم باستقالته من منصبه، مبرراً ذلك برغبته في التفرغ لمشروع الترشح لرئاسة الاتحاد الآسيوي لكرة القدم.
وينتظر اتحاد كرة القدم رئيسه الثامن عبر التاريخ، حيث مر اتحاد القدم بعدد من المراحل الانتقالية، وترأسه في بداية تأسيسه الأمير خالد الفيصل، وخلفه في منصب الرئيس الأمير فيصل بن فهد، الذي يعد عرّاب الكرة السعودية، وفي عهده بلغت الكرة السعودية مونديال كأس العالم 1994 للمرة الأولى في تاريخ المنتخب السعودي الأول، وفاز منتخب الناشئين ببطولة كأس العالم، وتسيَّد المنتخب الأول البطولة الآسيوية في نسختين على التوالي، وتولّى بعد رحيل الأمير فيصل بن فهد، شقيقه الأمير سلطان بن فهد، هذا المنصب، وبعد مرور عشر سنوات، خلفه نائبه الأمير نواف بن فيصل، لكن الأخير لم يمضِ على رئاسته اتحاد القدم سوى موسم رياضي.
وللمرة الأولى في تاريخ الرياضة السعودية، أُجريت انتخابات على منصب رئاسة اتحاد القدم في عام 2012، وفاز بها أحمد عيد، الذي استمر رئيساً للاتحاد السعودي لكرة القدم في دورته الأولى، وفاز في الولاية الثانية من الانتخابات عادل عزت خلفاً لأحمد عيد، غير أن عادل عزت بعد مضي أقل من عامين على ترشحه فضّل الاستقالة بعد فوزه بفترة قصيرة بمنصب رئيس اتحاد غرب آسيا، قبل أن تتم تزكية قصي الفواز رئيساً لاتحاد القدم، إلا أن فترته في رئاسة اتحاد القدم تبدو هي الأقصر عبر التاريخ، حيث تقدم باستقالته من منصبه بعد أقل من خمسة أشهر.
من جانبه، أكد محمد الشيخ، المتحدث الرسمي بالاتحاد السعودي لكرة القدم، أن تقديم الفواز استقالته هو نتيجة ظروفه خاصة، وتم تفهم هذا الأمر من قبل المجلس.
وتابع: ستسير الأمور من خلال إدارة تسيير أعمال مجلس الإدارة بعد تكليف نائب الرئيس لؤي السبيعي رئاسة الاتحاد لحين الدعوة إلى انعقاد الجمعية العمومية، وخلالها سيتم تشكيل لجنة الانتخاب ولجنة الاستئناف، حتى يتم انعقاد الجمعية العمومية لاختيار الرئيس الجديد.
وقال الشيخ: إن نائب الرئيس لؤي السبيعي سيقوم بجميع مهام الرئيس حتى موعد انعقاد الجمعية العمومية «وهذا وفق المادة 33 من النظام الأساسي، التي تنص على أنه في حال استقالة رئيس الاتحاد السعودي لكرة القدم يتولى نائبه مهام الرئيس وخلال الاجتماع المقبل سيتم توزيع المهام على الأعضاء بما يراه المجلس».
وبيّن أنه لم تتم مناقشة أي أمور، بما فيها المدرب الجديد للمنتخب الأول عقب إعفاء المدرب السابق الأرجنتيني بيتزي، واقتصر الاجتماع على دعوة الرئيس للأعضاء من أجل تقديم استقالته.


السعودية


كرة القدم

Loading...

Leave A Reply

Your email address will not be published.