Loading...

خادم الحرمين الشريفين يمنح «نجوم بوينس آيرس» وسام الملك عبد العزيز

0

الفيصل: حديث الملك مصدر إلهام وتحفيز لأبطالنا الأولمبيين

منح خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، لاعبي المنتخب السعودي الحاصلين على ميداليات أولمبية بدورة الألعاب الأولمبية الثالثة للشباب التي أقيمت في الأرجنتين، وسام الملك عبد العزيز من الدرجتين الأولى والثانية.

جاء ذلك خلال استقبال خادم الحرمين الشريفين، يوم أمس (الأحد)، في مكتبه بقصر اليمامة في الرياض، الأمير عبد العزيز بن تركي الفيصل بن عبد العزيز رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرياضة رئيس اللجنة الأولمبية السعودية، والأمير فهد بن جلوي بن عبد العزيز بن مساعد رئيس الوفد، واللاعبين وأعضاء الأجهزة الفنية والإدارية المشاركين بدورة الألعاب الأولمبية للشباب في الأرجنتين.

وهنأ خادم الحرمين الشريفين، الجميع بهذا الإنجاز الأولمبي، متمنياً لهم التوفيق لرفع اسم السعودية عالياً في مختلف المشاركات الرياضية العالمية القادمة.

وتفضل خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، بمنح وسام الملك عبد العزيز من الدرجة الأولى للاعب الكاراتيه الحاصل على ميدالية ذهبية أولمبية محمد بن عايض العسيري، ووسام الملك عبد العزيز من الدرجة الثانية للاعبين الحاصلين على ميداليتين برونزيتين أولمبيتين لكل من لاعب ألعاب القوى محمد بن دحيم المعاوي، ولاعب رفع الأثقال علي بن يوسف العثمان.

حضر الاستقبال، مساعد السكرتير الخاص لخادم الحرمين الشريفين تميم بن السالم.

من جهة أخرى رفع الأمير عبد العزيز بن تركي الفيصل رئيس هيئة الرياضة شكره وتقديره لخادم الحرمين الشريفين معتبراً هذا الاستقبال أكبر تجسيد لدعم القيادة السعودية للرياضة والرياضيين، مضيفاً: «تشرفت وزملائي مسؤولو هيئة الرياضة واللجنة الأولمبية وأبطالنا اللاعبون بالسلام على سيدي خادم الحرمين الشريفين، حديثه مصدر إلهام وتحفيز لكل المبدعين والمتميزين، أسأل الله أن يمد في عمره ويوفقنا لخدمة هذا الوطن ورفع رايته في كل المحافل».

واختتم الأمير عبد العزيز الفيصل حديثه: «‏منح وسام الملك عبد العزيز للأبطال الأولمبيين فخر لكل رياضي، وهو حافز كبير تقدمه قيادتنا حفظها الله لأبنائها لتمثيل وطنهم خير تمثيل وتحقيق أفضل النتائج بإذن الله».

Loading...

Leave A Reply

Your email address will not be published.