Loading...

هالة صدقي: أحب الأكل الدسم وأكره الكوارع

0

قالت لـ «الشرق الأوسط» إنها تفضل الطعام اللبناني

عبرت الفنانة المصرية هالة صدقي عن عشقها للأكل بكل أنواعه خاصة المحشي، باستثناء الكوارع، ورغم سعيها لاتباع نظام غذائي معين، لكنها سرعان ما تتراجع أمام عشقها للطعام المليء بالدسم، مشيرة إلى أنها لا تحرم نفسها من تناول أي طعام، مما تسبب في زيادة وزنها.

وأثنت صدقي كثيراً في حوارها إلى «الشرق الأوسط» على المطبخ اللبناني، ورأت أن طعامه صحي ولذيذ، خاصة الخضار الطازج المستخدم في الطهي، الذي يهيئ إليها أنهم أحضروه من الحقل إلى المطبخ تواً، كما أنها أبدت إعجابها بالمطبخين الصيني والهندي.

وانتهت الفنانة المصرية، إلى أنها تجيد طهي بعض الأكلات مع استخدام الكاري، الذي تقول إنها تعشقه، «لأنه مفيد للجسم»، مفضلة الحلويات، وتلفت إلى أنها «ضعيفة أمامها للغاية»… وإلى نص الحوار:

> في البداية ما أكثر طعام تحبين تناوله؟

قالت ضاحكة… أحب جميع الأطعمة الصحية، خاصة المحشي الكرنب والمعكرونة بكل أنواعها، والملوخية، بجانب الفراخ، ورغم أن هذه الأطعمة مليئة بالدسم فإنها شهية، ولها مذاق مميز.

> معنى ذلك أنه ليس لديك أي موانع أو محاذير في تناول الطعام؟

– هذا صحيح فعلاً، فأنا لا أحرم نفسي إطلاقاً من أي أكل، ولا أعرف كيف أحدّ من ذلك، والمحصلة أن وزني زاد الأشهر الماضية، وكلما حاولت الانتظام على نظام غذائي، فإنه يكون لفترة قصيرة جداً، نظراً لأني أحب كل الأكل الغني بالسعرات الحرارية، ومع أني «خسيت شوية»، مؤخراً فإنني ما زلت أحتاج لخسارة مزيد من الوزن والسيطرة على طعامي أكثر من ذلك.

> وهل يوجد طعام لا تحبين تناوله؟

– لا أتذوق الكوارع لأنها تثير اشمئزازي، ولا أحب حتى رائحتها، ولا أتصور حتى إني أتناولها.

> حدثينا عن المطابخ غير المصرية التي تتذوقين طعامها؟

– المطبخان الصيني والهندي يتميزان بخصائص كثيرة، فكلاهما يتمتعان بأطباق وإضافات جميلة، فمثلاً الهندي أحبه لأني أستمتع بالكاري وخبز النان المشهورين به، فضلا عن استخدامهم الكاري الذي يضيفونه بشكل مبهر إلى طعامهم. أما المطبخ الصيني فأحب فكرة المزج بين الحلو والحامض، فيما نعرفه بـ«السويت أند ساور»، ولهم خصوصية في أكلهم.

> ما البلد الذي سافرت إليه وأحببت طعامه ولمستي خصوصية؟

– أذكر هنا لبنان، فمنذ أن سافرت إليه أول مرة قبل سنوات، وأنا أعشق طعامه، فهو صحي ولذيذ جداً، وأكثر شيء جذبني لطعامه أنهم يستخدمون الخضار الطازج للغاية وكأنهم أحضروه من الحقل إلى المطبخ فوراً، وفي ظني أن الطبيعة الجبلية للبنان تضفي مذاقاً لذيذاً على الخضار، فلبنان أكله صحي وخفيف يعتمد في الغالب على السلطات والمشاوي، فالفتوش والتبولة من أشهر أطباق الخضار التي تناولتها هناك، وكذلك أحببت الكبة لديهم.

> وهل هناك بلد لم يعجبك طعامه؟

طبعاً، فلا يمكن أن أنسى تجربتي مع الطعام الأفريقي، فلقد سافرت إلى إحدى الدول عند تصوير مسلسل الحفار قبل سنوات طويلة، ومكثنا فيها مدة شهرين، ولم أتمكن أبداً من الاقتراب من طعامهم، وعشت طوال هذه الفترة أتناول المربى والمانجو، وأذكر أن المانجو لديهم حجمها كبير جداً ولكن طعمها ماسخ، ولكن كل ما فكرت فيه وقتها أن أتناول طعاماً مضموناً بعيداً عن أي نوع لحوم أو طبخ لديهم، فتعلمين أن الإنسان بطبيعته عندما يصاب بالاشمئزاز من نوعية طعام معينة فإنه يرفض كل الأكل المشابه له، وعندما عدت إلى القاهرة كنت في غاية السعادة لأني وقتها كمن وجد «أوبن بوفيه» بعد فترة عناء كبيرة.

> هل تجيدين الطهي؟

– نعم، أجيد طبخ أكلات كثيرة بالكاري لأني أعشقه، فضلاً عن أنه مفيد للمعدة والجسم، بالإضافة إلى أني أطهو المعكرونة باستخدام الريحان لأن لها مذاقا جميلا وشهيا.

> لأي طعام تميلين الموالح أم الحلويات؟

– الحلويات طبعاً، فإن أحب الحلويات التي تحتوي على الشوكولاته… فأنا ضعيفة أمامها للغاية.

Loading...

Leave A Reply

Your email address will not be published.