Loading...

عدنان إبراهيم يتحدث عن "نقاش الملحدين" وأصعب سؤال في الفلسفة

0

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)—تطرق الداعية الإسلامي، عدنان إبراهيم، إلى موضوع الإلحاد والنقاش الذي دار بينهم وبين مفكر أمريكي حول أصل الشيء أو ما وصفه بـ”تشيء الشيء”.

جاء ذلك في مقطع نشره إبراهيم على صفحته بتويتر، حيث قال: “من أجمل ما قرأت في نقاش الملاحدة لرجل مفكر أمريكي، الملاحدة يوقلون لأ ومش لأ والنظريات التي نسمعها عن التطور والانتخاب الطبيعي وهذا خلق هذا وهذا صمم هذا، أيش قلهم هذا (المفكر الأمريكي) قال لهم ما عندناش مشكلة أنا بدي سؤال واحد لما الله يقول لكم أن هذه المادة الأولى سميها متفردة سميها طين سميها الي بدك إياه أنت تزعم الخالقية والتصميمية لأشياء أخرى غيري ليأتوا بمادتهم من عند أنفسهم..”

وتابع قائلا: “لأن السؤال الأكبر وأصعب سؤال في الفلسفة هو: ليش تشيء الشيء؟ لو أخذنا بمقتضى الـ’البيغ بانغ‘ (الانفجار الأعظم) وقلت أن كل الأكوان هذه وكل الكون بكل ما فيه جاء تخيل من ماذا من شذيذة، أنا هكذا ترجمتها يسموعها متفردة تنهار عتندها كل قوانين الرياضيات والفيزياء، قل لهم السؤال من وين أجت؟”

وكان إبراهيم قد تطرق في السابق إلى ما خلص له الفيلسوف الألماني، ايمانويل كانط، بموضوع استحالة إثبات وجود الله بالعقل، حيث قال في تسجيل سابق له: “الذي لم يتعرض له كانط هو كيف أدرك الإنسان أنه كائن متزمن؟ لماذا؟ لأن الزمان أصلا يجلي عليه كما يجلي على المادة، وهذه المادة قطعا ليس لها وعي، ولا تدرك أن سبب هلاكها وتحللها هو سير الزمن، أما الإنسان فيدرك ذلك..”

وتابع إبراهيم قائلا: “الإنسان يدرك رغم أن الزمن يمخر عبابه والإنسان متزمن تماما، كيف أدرك الإنسان وهو مادة، على أساس المذهب الطبيعي عند الملاحدة بأن الإنسان مادة وكل افكاره هي منتوجات مادية فقط.. لكن السؤال إن كنا كذلك بالفعل أنما وكيف لنا أن ندرك أننا كائنات مادية ومتزمنة؟ الجواب ببساطة لأن فينا جزء ومكونا وهو أهم مكوناتنا وهو غير متزمن ولا ينتمي لعالم الزمان: ونفخت فيه من روحي..”  

Loading...

Leave A Reply

Your email address will not be published.