Loading...

رئيس برشلونه يدافع عن فالفيردي بعد النهاية الحزينة للموسم

0

المدرب واثق من استمراره مع الفريق رغم خسارة كأس إسبانيا

دافع جوسيب ماريا بارتوميو رئيس نادي برشلونة الإسباني عن المدرب إيرنستو فالفيردي المدير الفني لفريق كرة القدم بعد الهزيمة 1/ 2 أمام «فالنسيه» مساء أمس (السبت) في المباراة النهائية لبطولة كأس ملك إسبانيا.

وقال بارتوميو إنه لا يعتقد أن المدرب يتحمل مسؤولية هذه الهزيمة وضياع لقب جديد من الفريق.

وكان برشلونه خسر قبل أسابيع قليلة أمام ليفربول الإنجليزي في الدور قبل النهائي لدوري الأبطال الأوروبي ليخرج من الموسم المنقضي بلقب واحد فقط، هو لقب الدوري الإسباني.

وقال بارتوميو، في تصريحات إعلامية: «أقول دائما: إيرنستو يرتبط بعقد مع الفريق حتى نهاية الموسم المقبل. والآن، يجب أن أقول إنني لا أرى المدرب مسؤولاً عن هذه الهزيمة. الفريق اجتهد كثيراً في الشوط الثاني وسنحت لنا كثير من الفرص… اللاعبون فشلوا في ترجمة هذه الفرص رغم الاستحواذ على الكرة بشكل كبير والفرص الكثيرة التي صنعها الفريق والتسديدات الكثيرة على مرمى المنافس. ما يهم هو هز الشباك، وفالنسيه سجل هدفا أكثر منا». وأضاف: «أولا، نهنئ فالنسيه. بطل استحق التتويج باللقب. ولكن الحقيقة أننا حاولنا في الشوط الثاني واجتهدنا. استحوذنا على الكرة بنسبة 84 في المائة وسددنا 26 كرة في اتجاه المرمى، ولكن المهم في كرة القدم هو تسجيل عدد أكبر من الأهداف عن منافسك».

من جانبه، يثق فالفيردي مدرب برشلونه في أنه يستطيع استكمال مهمته مع بطل الدوري الإسباني لكرة القدم رغم الخسارة الأخيرة.

وقال فالفيردي «لدي مشاعر جيدة (للبقاء)، أعرف أن الخسارة في هذا النادي صعبة للمدرب بسبب وجود مثل هذه المسؤولية وأحيانا يرتكب المرء الأخطاء لكن يجب مواجهة ذلك وأنا هنا من أجل ذلك».

وأضاف للصحافيين «منذ شهر واحد احتفلنا بلقب الدوري الإسباني وكنا نفكر في حصد الثلاثية لكن لم نتمكن من استكمال هذه المسيرة في اللحظة الحاسمة».

وكان برشلونة يأمل في تحقيق ثلاثية من الألقاب، كما فعل في 2009 و2015، لكن بعد إهدار الفوز 3 – صفر ذهابا على ليفربول كان لقب الكأس يمثل فرصة لتحقيق الثنائية المحلية للمرة التاسعة في تاريخ النادي.

Loading...

Leave A Reply

Your email address will not be published.